دروس في الإليكترونيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:38 pm

دروس في الإليكترونيات



الدرس الأول




الجهد الكهربائي (ج) ، وحدة القياس ( ف)



التيار الكهربائي(ت) ، وحدة القياس (أمبير)




المقاومة (م) وحدة القياس (آوم)




القدرة الكهربائية (ق) ، وحدة القياس (واط )




الجهد الكهربائي (المستمر)




يتكون الجهد الكهربائي أو فرق الجهد إذا كانت هناك شحنات مختلفة قطبيا ، أي سالب وموجب ، وبذلك ينشأ جاذبية بين الشحنات المختلفة قطبيا ، كما ينشا تنافر بين الشحنات المتساوية قطبيا . وتزيد قيمة الجهد الكهربائي كلما زاد فرق الشحنات . علامة الجهد (ج) و وحدة قياسه فولت نسبة للعالم الإيطالي اللسندرو فولتا (1745 - 1827) ، ويقاس الجهد الكهربائي بجهاز قياس الجهد الفولت متر .


-....+
-....+
-....+
التيار الكهربائي (المستمر)




الجهد هو سبب التيار الكهربائي ودون الجهد لا يتكون تيار كهربائي . وإذا تكون جهد بين نقطتين مختلفتين في قطبية الشحنة فتشأ ضرورة للتساوي . يجري التيار الكهربائي في الدارة الكهربائية المغـلقة من القطب السالب إلى الموجب . ويسري بين المولد والمستهلك الكهربائي والأسلاك بينهم . وبالمفتاح الكهربائي يمكن قطع الدارة الكهربائية وبالتالي مجرى التيار ، أو إغلاق الدارة وبالتالي يسري التيار . علامة التيار (ت) ووحدة قياسه أمبير نسبة للعالم الفرنسي
اندري أمبير (1775ــ 18836) ، ويقاس التيار الكهربائي بجهاز قياس التيار الأمبير متر .
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:38 pm


الدرس الثاني



- الدارات الكهربائية البسيطة




-
تخطيط دارات التوالي




- قانون آوم





الدارات الكهربائية البسيطة









لقد بدأنا في الدرس الأول بالدارة الكهربائية البسيطة والمكونة من فانوس وبطارية ومفتاح كهربائي، وبما أن الفانوس هو المستهلك الرئيسي ويذلك يشكل المقاومة الرئيسية في الدارة فيعتبر مقاومة .




يجري التيار الكهربائي في الدارة الكهربائية المغلقة، ويتدفق خلال الأسلاك وخلال المستهلك . والسبب الدافع لهذا الاختراق هو الكمون الكهربائي لجهد المصدر (البطارية) .أما قوة أو قيمة هذا التيار فتتعلق بقيمة الجهد ، وبقيمة مقاومة المستهلك وبجودة التوصيل في الأسلاك.
أما العلاقة الحسابية بين العناصر الثلاثة ، أي الجهد والتيار والمقاومة فهي كالتالي :




إذا ضربنا قيمة التيار بقيمة المقاومة ، نحصل على الجهد ، أو بالمعادلة الآومية :



الجهد = المقاومة × التيار ج = م × ت ( جمت - للحفظ السريع)




وبالتالي يتم حل المعادلة حسب المعطيات :












- تخطيط دارات التوالي




في دارات التوالي الكهربائية يمر نفس التيار الكهربائي خلال جميع المقاومات المستهلكة ولذة تكون قيمة التيار في جميع أجزاء الدائرة نفس القيمة .




أما قيمة الجهد فتتقسم على المقاومات المستهلكة ، ولذلك تسمى دارات التوالي (مجزأ أو مقسم الجهد أيضا) ، وتساوي مجموعة قيمة الجد بقيمة جهد المصدر.




أما عملية تقسيم الجهد ، فأينما وجدت مقاومة للتيار الكهربائي في الدائرة فيكون هناك انحدارا للجهد . وتكون قيمة مجموع أجزاء الجهود المنحدرة هي نفس قيمة جهد المصدر .












المسألة الأولى : مقاومتان ، واحدة م 1 = 50 ، آوم ، والثانية م2 = 70 آوم في دائرة التوالي بجهد بطارية بقيمة 12 فولت .




-
ما هي قيمة مقاومة الدائرة



- ما هي قيمة التيار



-
ما هي قيمة الجهود المجزئة




وتستعمل دارات التوالي عندما يكون جهد الاحتمال لأحد العناصر الكهربائي




أقل من مجموع الجهد في الدائرة
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:39 pm

الدرس الثالث
الإليكترونيات

الإليكترونيات هي عملية معالجة التيار والجهد الكهربائي باستخدام قطع إليكترونية فعالة وأخرى غير فعالة يتم توصيلها بطرق عديدة لتكوين الدوائر. والدوائر الإليكترونية تتدرج من السهلة كاستخدام المقاومة لتقسيم الجهد إلى الدوائر المعقدة جدا كدوائر وحدات المعالجة المركزية المستخدمة في الحاسبات الآلية والتي تحتوي على الملايين من الترانزسترات. وهذه المذكرة المختصرة سوف يتم من خلالها التعرف على أهم عناصر هذا العلم.

كيف تعمل الأجهزة الإليكترونية :-

الأجهزة الإليكترونية تتغذى على الطاقة المتولدة من حركة الإليكترونات في الموصلات وأشباه الموصلات ( الأسلاك النحاسية والقطع الإليكترونية المختلفة). وهذه الطاقة تتكون من العناصر التالية:-

1- الشحنة: - رمزها q وحدتها الكولوم ©
الكولوم : كمية الإليكترونات المارة في الموصل حيث أن 1 كولوم = 6 ×1810 إليكترون.

2- التيار:- رمزه I وحدة قياسه الأمبير (A)
والأمبير: هو تدفق الشحنات في الموصل وينقسم إلى تيار نظري وهو حركة الشحنات السالبة من القطب السالب إلى القطب الموجب في الدائرة, وتيار عملي وهو حركة الشحنات الموجبة من القطب الموجب إلي القطب السالب في الدائرة كما في الشكل. ويعرف التيار بأنه عدد الشحنات المارة بنقطة ما في الدائرة في الثانية الواحدة. حيث 1 أمبير = 1 كولوم في الثانية.
ويمكن تشبيه التيار بحركة السائل داخل الأنبوب فلو كان السائل يتحرك داخل الأنبوب ببطء تكون كمية التيار قليلة بينما الحركة السريعة للسائل نتيجة الضغط الأعلى تكون قيمة التيار أعلى.
والتيار يتأثر بعدة عوامل مثل:- القوة الكهربائية ومقاومة الموصلات, حيث تزداد قيمة التيار مع زيادة القوة الكهربائية في الدائرة ذات مقامة ثابتة وبالعكس.
ويتبع التيار القوانين التالية حسب نوع الدائرة المار من خلالها:-
أ‌- الدوائر المتوالية تحتوي على تيار ذو قيمة ثابتة في إي نقطة من الدائرة.
ب‌- في الدوائر المتوازية يتجزأ التيار حسب عدد المسارات في الدائرة ويأخذ كل مسار تيار بقيمة مختلفة عن الآخر.
ملاحظة:-
(يمكن وصف التيار بأنه حركة الإليكترونات وليس سيل الإليكترونات ذاتها)
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:41 pm

الدرس الرابع
بعض التعريفات والاجزاء الاكترونيه
هذه مذكرة حول أساسيات الإلكترونيات

التعريف بالإلكترونيات - وسريان التيار في الدوائر الإلكترونية والتعريف بالقطع الألكترونية الأساسية مثل : المقاومة - المكثف - الدايود ( الصمام الثنائي ) - الترانزستور - المكثف .






الإليكترونيات

الإليكترونيات هي عملية معالجة التيار والجهد الكهربائي باستخدام قطع إليكترونية فعالة وأخرى غير فعالة يتم توصيلها بطرق عديدة لتكوين الدوائر.

والدوائر الإليكترونية تتدرج من السهلة كاستخدام المقاومة لتقسيم الجهد إلى الدوائر المعقدة جدا كدوائر وحدات المعالجة المركزية المستخدمة في الحاسبات الآلية والتي تحتوي على الملايين من الترانزسترات. وهذه المذكرة المختصرة سوف يتم من خلالها التعرف على أهم عناصر هذا العلم.

كيف تعمل الأجهزة الإليكترونية :-
الأجهزة الإليكترونية تتغذى على الطاقة المتولدة من حركة الإليكترونات في الموصلات وأشباه الموصلات ( الأسلاك النحاسية والقطع الإليكترونية المختلفة). وهذه الطاقة تتكون من العناصر التالية:-

1- الشحنة: - رمزها q وحدتها الكولوم © الكولوم : كمية الإليكترونات المارة في الموصل حيث أن 1 كولوم = 6 ×1810 إليكترون.

2- التيار:- رمزه I وحدة قياسه الأمبير (A) والأمبير: هو تدفق الشحنات في الموصل وينقسم إلى تيار نظري وهو حركة الشحنات السالبة من القطب السالب إلى القطب الموجب في الدائرة, وتيار عملي وهو حركة الشحنات الموجبة من القطب الموجب إلي القطب السالب في الدائرة كما في الشكل. ويعرف التيار بأنه عدد الشحنات المارة بنقطة ما في الدائرة في الثانية الواحدة. حيث 1 أمبير = 1 كولوم في الثانية. ويمكن تشبيه التيار بحركة السائل داخل الأنبوب فلو كان السائل يتحرك داخل الأنبوب ببطء تكون كمية التيار قليلة بينما الحركة السريعة للسائل نتيجة الضغط الأعلى تكون قيمة التيار أعلى. والتيار يتأثر بعدة عوامل مثل:- القوة الكهربائية ومقاومة الموصلات, حيث تزداد قيمة التيار مع زيادة القوة الكهربائية في الدائرة ذات مقامة ثابتة وبالعكس. ويتبع التيار القوانين التالية حسب نوع الدائرة المار من خلالها:- أ‌- الدوائر المتوالية تحتوي على تيار ذو قيمة ثابتة في إي نقطة من الدائرة. ب‌- في الدوائر المتوازية يتجزأ التيار حسب عدد المسارات في الدائرة ويأخذ كل مسار تيار بقيمة مختلفة عن الآخر. ملاحظة:- (يمكن وصف التيار بأنه حركة الإليكترونات وليس سيل الإليكترونات ذاتها)

3- الجهد الكهربائي :- رمزه V أو E وحدة القياس الفولت

ويسمى أيضا:- قوة الدفع , فرق الجهد ، القوة الواقعة علي نقطة ما في الدائرة , القوة الكهربائية المحركة.

وهو عبارة عن قوة ضغط واقعة بين نقطتين تؤدي إلى تحرير الإليكترونات في الموصل مما يسبب تدفق الشحنات السالبة من القطب السالب إلى القطب الموجب لمصدر الطاقة وذلك بفعل قوة التنافر والتجاذب بين الشحنات السالبة والموجبة على السواء.

والجهد الذي يسبب حركة الإليكترونات يشبه القوة التي تؤدي إلى حركة الماء في الأنابيب(مضخة) كما في الشكل. حيث يمثل الأنبوب الموصل بينما السائل يمكن تمثيله بالإليكترونات أما الضاغط فهو الجهد الكهربائي

4- المقاومة الكهربائية:- رمزها R

يمكن تعريف المقاومة بأي شيء يسبب صعوبة في تدفق التيار الكهربائي خلال الموصل في الدائرة. جميع أنواع الموصلات لها مقاومات متفاوتة القيم. ويمكن الاستفادة من المقاومة للتحكم في كمية التيار المار في الموصل. وتقاس هذه المقاومة بالأوم. ويمكن تشبيهها بالجزء الضيق في أنبوب حيث تكون كمية السائل المارة خلاله أقل من الجزء الأكثر اتساعا كما في الشكل. ولكي نمرر أكبر كمية ممكنة خلال الجزء الأقل أتساعا فيجب زيادة الضغط عند هذا الجزء مما يعني فقد في القوة الضاغطة وهذا يمثل كمية الجهد الكهربائي المفقود في المقاومة على هيئة حرارة يمكن إحساسها بوضع أحد الأصابع على المقاومة في حالة سريان التيار وهو ما يسمى فقد الطاقة الكهربائية على هيئة حرارة.

قانون أوم:- كمية التيار المار في الدائرة تتناسب طرديا مع قوة الدفع الكهربائية (الجهد الكهربائي) وعكسيا مع مجموع المقاومة في الدائرة.أي أن :-

الزيادة الثابتة في الجهد الكهربائي في الدائرة مع ثبات المقاومة ينتج زيادة ثابتة في قيمة التيار (خطية). الزيادة الثابتة في مقاومة الدائرة مع ثبات الجهد الكهربائي تنتج نقص غير ثابت في قيمة التيار المار في الدائرة.

قانون أوم عبارة عن مجموعة معادلات تستخدم لإيجاد القيم المجهولة للمقاومة أو التيار أو الجهد الكهربائي في الدائرة الإليكترونية. ويعتبر هذا القانون أساس علم الدوائر الإليكترونية.

معادلات قانون أوم الحسابية :-

الجهد الكهربائي = التيار × المقاومة

التيار = الجهد الكهربائي ÷ المقاومة , المقاومة = الجهد الكهربائي ÷ التيار

V = I× R

مذكرة في أساسيات الإلكترونيات
علي_عيسى





هذه مذكرة حول أساسيات الإلكترونيات

التعريف بالإلكترونيات - وسريان التيار في الدوائر الإلكترونية والتعريف بالقطع الألكترونية الأساسية مثل : المقاومة - المكثف - الدايود ( الصمام الثنائي ) - الترانزستور - المكثف .






الإليكترونيات

الإليكترونيات هي عملية معالجة التيار والجهد الكهربائي باستخدام قطع إليكترونية فعالة وأخرى غير فعالة يتم توصيلها بطرق عديدة لتكوين الدوائر.

والدوائر الإليكترونية تتدرج من السهلة كاستخدام المقاومة لتقسيم الجهد إلى الدوائر المعقدة جدا كدوائر وحدات المعالجة المركزية المستخدمة في الحاسبات الآلية والتي تحتوي على الملايين من الترانزسترات. وهذه المذكرة المختصرة سوف يتم من خلالها التعرف على أهم عناصر هذا العلم.

كيف تعمل الأجهزة الإليكترونية :-
الأجهزة الإليكترونية تتغذى على الطاقة المتولدة من حركة الإليكترونات في الموصلات وأشباه الموصلات ( الأسلاك النحاسية والقطع الإليكترونية المختلفة). وهذه الطاقة تتكون من العناصر التالية:-

1- الشحنة: - رمزها q وحدتها الكولوم © الكولوم : كمية الإليكترونات المارة في الموصل حيث أن 1 كولوم = 6 ×1810 إليكترون.

2- التيار:- رمزه I وحدة قياسه الأمبير (A) والأمبير: هو تدفق الشحنات في الموصل وينقسم إلى تيار نظري وهو حركة الشحنات السالبة من القطب السالب إلى القطب الموجب في الدائرة, وتيار عملي وهو حركة الشحنات الموجبة من القطب الموجب إلي القطب السالب في الدائرة كما في الشكل. ويعرف التيار بأنه عدد الشحنات المارة بنقطة ما في الدائرة في الثانية الواحدة. حيث 1 أمبير = 1 كولوم في الثانية. ويمكن تشبيه التيار بحركة السائل داخل الأنبوب فلو كان السائل يتحرك داخل الأنبوب ببطء تكون كمية التيار قليلة بينما الحركة السريعة للسائل نتيجة الضغط الأعلى تكون قيمة التيار أعلى. والتيار يتأثر بعدة عوامل مثل:- القوة الكهربائية ومقاومة الموصلات, حيث تزداد قيمة التيار مع زيادة القوة الكهربائية في الدائرة ذات مقامة ثابتة وبالعكس. ويتبع التيار القوانين التالية حسب نوع الدائرة المار من خلالها:- أ‌- الدوائر المتوالية تحتوي على تيار ذو قيمة ثابتة في إي نقطة من الدائرة. ب‌- في الدوائر المتوازية يتجزأ التيار حسب عدد المسارات في الدائرة ويأخذ كل مسار تيار بقيمة مختلفة عن الآخر. ملاحظة:- (يمكن وصف التيار بأنه حركة الإليكترونات وليس سيل الإليكترونات ذاتها)



3- الجهد الكهربائي :- رمزه V أو E وحدة القياس الفولت

ويسمى أيضا:- قوة الدفع , فرق الجهد ، القوة الواقعة علي نقطة ما في الدائرة , القوة الكهربائية المحركة.

وهو عبارة عن قوة ضغط واقعة بين نقطتين تؤدي إلى تحرير الإليكترونات في الموصل مما يسبب تدفق الشحنات السالبة من القطب السالب إلى القطب الموجب لمصدر الطاقة وذلك بفعل قوة التنافر والتجاذب بين الشحنات السالبة والموجبة على السواء.

والجهد الذي يسبب حركة الإليكترونات يشبه القوة التي تؤدي إلى حركة الماء في الأنابيب(مضخة) كما في الشكل. حيث يمثل الأنبوب الموصل بينما السائل يمكن تمثيله بالإليكترونات أما الضاغط فهو الجهد الكهربائي كما يوضح الشكل.



4- المقاومة الكهربائية:- رمزها R

يمكن تعريف المقاومة بأي شيء يسبب صعوبة في تدفق التيار الكهربائي خلال الموصل في الدائرة. جميع أنواع الموصلات لها مقاومات متفاوتة القيم. ويمكن الاستفادة من المقاومة للتحكم في كمية التيار المار في الموصل. وتقاس هذه المقاومة بالأوم. ويمكن تشبيهها بالجزء الضيق في أنبوب حيث تكون كمية السائل المارة خلاله أقل من الجزء الأكثر اتساعا كما في الشكل. ولكي نمرر أكبر كمية ممكنة خلال الجزء الأقل أتساعا فيجب زيادة الضغط عند هذا الجزء مما يعني فقد في القوة الضاغطة وهذا يمثل كمية الجهد الكهربائي المفقود في المقاومة على هيئة حرارة يمكن إحساسها بوضع أحد الأصابع على المقاومة في حالة سريان التيار وهو ما يسمى فقد الطاقة الكهربائية على هيئة حرارة.



قانون أوم:- كمية التيار المار في الدائرة تتناسب طرديا مع قوة الدفع الكهربائية (الجهد الكهربائي) وعكسيا مع مجموع المقاومة في الدائرة.أي أن :-

الزيادة الثابتة في الجهد الكهربائي في الدائرة مع ثبات المقاومة ينتج زيادة ثابتة في قيمة التيار (خطية). الزيادة الثابتة في مقاومة الدائرة مع ثبات الجهد الكهربائي تنتج نقص غير ثابت في قيمة التيار المار في الدائرة.

قانون أوم عبارة عن مجموعة معادلات تستخدم لإيجاد القيم المجهولة للمقاومة أو التيار أو الجهد الكهربائي في الدائرة الإليكترونية. ويعتبر هذا القانون أساس علم الدوائر الإليكترونية.



معادلات قانون أوم الحسابية :-

الجهد الكهربائي = التيار × المقاومة

التيار = الجهد الكهربائي ÷ المقاومة , المقاومة = الجهد الكهربائي ÷ التيار

V = I× R



أنواع المواد :-

1- مواد جيدة التوصيل للتيار وتسمى مواد موصلة مثل ( النحاس, الحديد, الألمنيوم).

2- مواد رديئة التوصيل وتسمى أشباه الموصلات ( السيليكون, الجيرمانيوم).

3- مواد عديمة التوصيل وتسمى مواد عازلة (البلاستيك, الخشب, الزجاج).

القطع المستخدمة في الدوائر الإليكترونية:- Electronic Components

هناك العديد من القطع الإليكترونية المستخدمة وهي تنقسم إلي قسمين القطع الخاملة Passive ( المقاومة, المكثف , الملف, المفتاح , المصباح ) , والقطع النشطة Active أو أشباه الموصلات ( الصمام الثنائي, الترانزيستور, الدارات المتكاملة ). وسنبين ماهية هذه القطع وكيفية عملها كما يلي:-

أ‌- القطع الإليكترونية الغير نشطة أو الخاملة (Passive):-

1- المقاومة رمزها R وحدة قياسها الأوم ? وهي من القطع الإليكترونية الكثيرة الاستعمال في الدوائر. وتصنع بأشكال وأحجام مختلفة ومن أنواعها:-

أ‌- المقاومات ثابتة القيمة وتصنع عادة من الكربون أو الأسلاك النحاسية ولها طرفان بدون قطبية وتأخذ أشكالا وأحجاما مختلفة حسب طاقة احتمالها وتتراوح طاقتها من 8/1 ,4/1, 2/1, 1 30 واط تقريبا. وعادة ما يتم طباعة قيمة المقومة على غلافها الخارجي أ يتم حسابها من خلال الألوان الموجودة عليها كما في الشكل.


كيفية معرفة قيمة المقاومة من خلال الألوان:-

الألوان على غلاف المقاومة ثابتة القيمة 4 ألوان أو 5 ألوان. الألوان المتقاربة تحدد قيمة المقاومة بينما اللون المنفرد يحدد نسبة الزيادة أو النقص من قيمة المقاومة. اللون رقم 1 يحدد الرقم الأول من قيمة المقاومة واللون رقم 2 يحدد الرقم الثاني والرقم الثالث يحدد عدد الأصفار في المقاومة ذات الأربعة ألوان بينما يحدد الرقم الثالث في المقاومة ذات الخمسة ألوان أما الرقم الرابع يحدد عدد الأصفار. وتأخذ المقاومة الألوان الموضحة أدناه:-

مثال :-

احسب قيمة مقاومة ذات الألوان من اليسار إلى اليمين احمر, احمر,برتقالي , ذهبي؟

قيمة المقاومة = 22000 أوم

وللاختصار استعمال مصطلحات حسابية مثل:-

1000أوم = كيلوأوم

1000000أوم = ميغا أوم

تصبح القيمة السابقة = 22000 / 1000 = 22 ك.أوم

ب - مقاومة متغيرة رمزها VR وتكتب قيمتها على غلافها الخارجي. وهذا النوع من المقاومات له ثلاثة أطراف كما في الشكل .

توجد المقاومة المتغيرة في الكثير من الأجهزة الإليكترونية مثل الراديو والتلفزيون.

ومن أشكال المقاومة المتغيرة الشكل.



وظائف المقاومات :-

1- التحكم في كمية التيار المار في الدائرة.

2- تقسيم الجهد الكهربائي.

3- رفع وخفض الصوت في الأجهزة الصوتية باستعمال المقاومات المتغيرة.

توصيل المقاومات في الدائرة:-

يتم توصيل المقاومات في الدائرة على التوالي أو التوازي أو كليهما معا. فإذا كانت موصلة على التوالي فإن القيمة الإجمالية لمقاومة الدائرة تكون مجموع قيم المقاومات المتصلة على التوالي في الدائرة كما في الشكل. تحتوي هذه الدائرة على 3 مقاومات (R3,R2,R1) ولمعرفة المقاومة الإجمالية(Rt) نستخدم المعادلة التالية:-

Rt = R3 + R2 + R1

= 5 + 5 + 10 = 20 أوم

ومن قانون أوم السابق ذكره يتم حساب التيار المار في الدائرة (I) حيث I = V Rt

= 20 20 = 1 أمبير

نلاحظ أن المقاومة الإجمالية للدائرة المتوالية أكبر من أي مقاومة أخرى موجودة في الدائرة فإذا زاد عدد المقاومات تزيد المقاومة الإجمالية وبالتالي تقل قيمة التيار المار في الدائرة.
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:41 pm

وفي حالة توصيل المقاومات على التوازي فإن قيمة المقاومة الإجمالية للدائرة تكون أصغر من أي مقاومة أخرى موجودة في الدائرة كما يوضح المثال التالي:-

تحتوي الدائرة الموضحة على عدد 3 مقاومات (R3,R2,R1) ولمعرفة المقاومة الإجمالية للدائرة نستخدم القانون التالي:-

1Rt = 1R1 + 1R2 + 1R3

= 14 + 14 + 12 = (1+1+2)4

= 44 = 1 أوم

Rt = 1 أوم

نلاحظ أن قيمة المقاومة الإجمالية أصغر من قيمة أي مقاومة أخرى في الدائرة.

2- المكثف رمزه (C) وحدة قياسه الميكروفاراد , نانوفاراد , بايكروفاراد

1 ميكروفاراد = 1000 نانوفاراد = 1000000 بايكروفاراد (mf,nf,pf). وهو عبارة عن :_ صفيحتين من الألمنيوم متوازيتين يفصلهما وسط عازل للكهرباء وكل صفيحة لها طرف توصيل كما يوضح الشكل. وهي تستخدم في الدوائر الإليكترونية على نطاق واسع ووظيفتها الرئيسية تتركز في عمليتي الشحن والتفريغ للشحنة الكهربائية.
وهذه الوظيفة تستخدم في دوائر تنعيم الطاقة الكهربائية وكذلك التغذية العكسية في دوائر الحاسب الآلي للمحافظة على مستوى التيار في حالة انقطاعه بسبب عمليات فتح البوابات المنطقية وإقفالها لفترات زمنية قصيرة جدا ( أجزاء من الثانية). كما تستخدم في دوائر التوقيت التي تعتمد على فترة الشحن والتفريغ. ومن وظائف المكثف أيضا عملية منع التيار المستمر من السريان . وتستخدم هذه الخاصية في فلترة الذبذبات الكهربائية المترددة وتنقيتها من الشوائب الموجية في الدوائر المنتجة لذبذبات ذات مواصفات خاصة.

أنواع المكثفات :-

تتعدد أنواع المكثفات ويتم تصنيفها استنادا إلى المادة التي يصنع منها الوسط العازل ومن أنواعها :-

أ – مكثفات السيراميك والميكا ذات طرفين بدون قطبية ومنها المكثف المتغير السعة والثابت السعة. والسعة تعني كمية الشحنة التي يمكن تخزينها. ويوضح الشكل أدناه أشكال هذا النوع من المكثفات. ولمعرفة قيمة السعة لهذا النوع من المكثفات فإن الجهة المصنعة عادة ما تضع على الغلاف الخارجي قيمة المكثف والقوة الفولتية له ويتم في بعض الأحيان استبدالها بأرقام وحروف يتم من خلال عملية حسابية بسيطة معرفة قيمة المكثف كما هو مبين في الشكل. من الشكل تساوي قيمة المكثف 1500 بايكوفاراد 1500 بايكروفاراد = 1,5 نانوفادراد أما نسبة الخطأ فيحددها الحرف K

ب- المكثفات الكيميائية:-

هي مكثفات ذات طرفين بقطبية ( + , - ) كما يوضح الشكل. وتستخدم هذه المكثفات في الدوائر ذات التيار المستمر وعادة ما يكتب على غلافها الخارجي قيمتها بالمايكروفاراد وقوة تحملها بالفولت.

- الملف أو المحث رمزه L وحدة قياسه مايكروهنري .

وهو عبارة عن سلك ملفوف بعدد معين من اللفات حسب الاستخدام ويأخذ الشكل التالي:-

وتستخدم الملفات أو المحثات مع المكثفات في العديد من أجهزة الاتصالات اللاسلكية . حيث يتم توصيل الملف على التوالي أو التوازي مع المكثف لمنع مرور الإشارات الكهربائية الغير مرغوب فيها. كما يساعد الملف في عمليات تنعيم وتنقية التيار المتردد المقوم لإعطاء تيار مستمر نقي من الشوائب وهو يقوم بتخزين الشحنات السالبة على هيئة مجال مغناطيسي يساعد في التغذية العكسية للدوائر الرقمية.

ب‌- القطع الإليكترونية النشطة ( Active ) :-

يصنع هذا النوع من القطع من مواد شبه موصلة وأشهر هذه المواد هي السيليكون والجيرمانيوم. وأنواع القطع الإليكترونية النشطة هي :-

1- الصمام الثنائي أو الدايود:- رمزه D ورسمه هكذا .

الصمام الثنائي عبارة عن قطعة لها طرفين ذوات قطبية ( سالبة وموجبة ) ويتكون من بناء يسمى وصلة PN. حيث يمثل الطرف P القطب الموجب ويسمى الأنود ويمثل الطرف N القطب السالب ويسمى الكاثود كما يوضح الشكل أدناه. يمر التيار في الصمام الثنائي من الأنود إلى الكاثود ويمنع من المرور في الاتجاه المعاكس وتسمى هذه الخاصية بعملية التقويم وهي تحويل التيار المتردد إلى تيار مستمر ذو اتجاه واحد من الموجب إلى السالب
ويوصل الصمام في الدائرة بطريقتين هي :-

أ‌- طريقة التوصيل الأمامي حيث يكون طرف الأنود متصل بالطرف الموجب لمصدر الطاقة وطرف الكاثود متصل بالطرف السالب لمصدر الطاقة الشيء الذي يؤدي إلى سريان التيار في الدائرة. ويبين الشكل الصمام في حالة استقرار حيث لا يوجد اتصال بأي مصدر كهربائي فتكون الشحنات الموجبة منتشرة في الأنود بينما الشحنات السالبة منتشرة في الكاثود وفي حالة توصيل الأنود إلى مصدر الطاقة الموجب والكاثود إلى مصدر الطاقة السالب فإن الشحنات الموجبة تبدأ بالتحرك من الأنود إلى الكاثود بسبب قوة التنافر بين الشحنات الموجبة بينما الشحنات السالبة تتحرك من الكاثود إلى الأنود بسبب قوة التجاذب والتنافر أي أن الصمام في حالة توصيل.



ب‌- طريقة التوصيل العكسي حيث يكون طرف الأنود متصل بالطرف السالب لمصدر الطاقة والكاثود للطرف الموجب لمصدر الطاقة الشيء الذي يؤدي إلى تجمع الشحنات الموجبة على الجانب القريب من مصدر الطاقة السالب بسبب قوة التجاذب وفي الجهة الأخرى تتجمع الشحنات السالبة تاركة مساحة فارغة في وسط الصمام مما يسبب عدم مرور التيار



ويوضح المثال في الشكل أدناه طريقة عمل الصمام بالمقارنة مع حركة السائل في الأنبوب:-

استخدامات الصمام الثنائي:-

للصمام الثنائي عدة استخدامات في الدوائر الإليكترونية ولا تكاد تخلو دائرة منه وهو يستخدم حسب الوظيفة التي يقوم بها مثل :-

1- صمامات الترددات المنخفضة:-

أ‌- صمامات التقويم ووظيفة هذا النوع من الصمامات تقويم التيار لمتردد AC وتحويله إلى تيار مستمر DC. وتتراوح قدرة هذا النوع من 1 أمبير وأكثر حسب الاستخدام ويستخدم بكثرة في دوائر الطاقة المغذية.

ب‌- صمام الإشارة أو صمام زينر يغلف هذا الصمام بغلاف زجاجي وهو أصغر حجما من صمام التقويم وعادة ما يتم توصيله بطريقة تسلسلية مع مقاومة. ويستخدم لحماية الدوائر من التيارات العكسية العالية.




2- صمامات الترددات العالية:-

أ‌- الصمام متغير السعة ويسمى فاراكتور دايود. وهو يمثل السعة التخزينية للشحنة في وصلة PN في حالة توصيله بطريقة عكسية. ويستعمل في تمرير الموجات ذات الذبذبات العالية والتكم فيها ويكثر وجوده في أجهزة التليفون والراديو اللاسيلكي .

ب‌- الصمام المفتاح (Switching Diode) يعتمد هذا الصمام على خاصية وصلة PN في تقويم التيار المتردد حيث يسمح بمرور الموجة الموجبة ومنع الموجة السالبة مما يجعل الدائرة في حالة عمل أو توقف.

3- الصمامات المضيئة رمزها LED وتأخذ الشكل التالي في الدائرة:-

هي عبارة عن وصلة PN تشع بمجرد مرور التيار من خلالها وتنتج إضاءة بلون البلاستيك المحيط بالوصلة. ويستخدم هذا الصمام في الدوائر الإليكترونية للإضاءة ووسائل الإيضاح ولإظهار الأرقام والحروف.



2- الترانزيستور :- رمزه Q أو Tr

يعتبر الترانزيستور من أهم القطع الإليكترونية على الإطلاق وذلك لما له من استخدامات عديدة ويكاد لا يخلو أي جهاز إليكتروني من الترانزيستور. ويصنع الترانزيستور من أشباه الموصلات مثل السيليكون والجيرمانيوم بأشكال وأحجام مختلفة حسب الوظيفة المطلوبة منه.



أجزاء الترانزيستور :-

يتكون الترانزيستور من بناء سيليكوني ( أو جيرمانيوم ) يسمى PNP أو NPN كما في الشكل وله 3 أطراف تسمى :-

الباعث ( E )

القاعدة ( B)

المجمع ( C )

الرمز P يمثل الطرف الموجب

الرمز N يمثل الطرف السالب



وظائف الترانزيستور:-

للترانزيستور وظيفتين رئيسيتين لهما تطبيقات عديدة في الدوائر الإليكترونية وهما كالتالي:-

1- وظيفة التحكم في مرور التيار وتنقسم إلى :-

أ‌- عملية منع التيار من المرور وتبدأ هذه العملية بتغيير حالة الترانزيستور من حالة توصيل إلى حالة عزل للتيار وذلك بتطبيق جهد كهربائي سالب الشحنة على طرف القاعدة (B) الشيء الذي يؤدي إلى مقاومة مرور التيار من الباعث (E) إلى المجمع (C) بفعل عملية التنافر بين الشحنات السالبة مكونة مساحة عازلة تسبب توقف سريان التيار من الباعث (E) إلى المجمع (C) (تغيير حالة الترانزيستور من التوصيل إلى العزل).





ب‌- عملية توصيل التيار من الباعث إلى المجمع أي تحويل الترانزيستور من حالة عزل التيار إلى حالة توصيل التيار. وتبدأ هذه العملية عندما يتم تطبيق جهد كهربائي موجب الشحنة على طرف القاعدة (B) حيث تقوم الشحنات الموجبة بعملية جذب للشحنات السالبة خارج مساحة العزل مسببة مرور التيار من الباعث (E) إلى المجمع (C) مارة بالقاعدة (B).

2- وظيفة تكبير أو تضخييم الإشارة :-

تعتبر هذه الوظيفة من أهم وظائف الترانزيستور وتستخدم على نطاق واسع في مجال البث الإذاعي والاتصالات اللاسلكية وتبدأ هذه العملية عندما يكون الترانزيستور في حالة عازل أي لا يوجد إشارة صوتية من الميكروفون المتصل بطرف القاعدة كما في الشكل أي لا يمر التيار في الدائرة. عندما يستقبل الميكروفون أي إشارة صوتية سيقوم بتحويلها إلى شحنة موجبة مما يؤدي إلى جذب الإليكترونات من القاعدة مسببا في مرور تيار عالي من الباعث إلى المجمع له نفس مواصفات التيار المتولد من الميكروفون ولكنه أكبر منه قيمة, ويتجه هذا التيار إلى مكبر الصوت حيث تسمع الإشارة الصوتية التي استقبلها الميكروفون مكبرة 95 مرة.
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:43 pm

إصلاح الحاسب :
------------
السؤال الذى يقفز إلى ذهن الهاوى . هو كيف يمكننى إصلاح أى شيىء بدون مكواة اللحام ؟
و الإجابه بسيطه . وهى أنه عليك إيجاد الجزء العاطب و إستبداله. فإذا كان تحت الضمان فإنه يستبدل مجانا .
فصناع الحاسب لم يتركوا لك الكتالوجات التى تخبرك كيفيه إصلاح الأجزاء المكونه له و حتى إذا عرفت فلن تجدها متاحه فى الأسواق. على كل حال فأجزاء الحاسب صنعت من لوحات إلكترونيه.قام الروبوت برسمها ولحامها بشكل دقيق جدا فى حجرات معقمه .
ثم يتم عمل إختبار لكشف الجوده. حيث توصل هذه الأجزاء بمصادر التغذيه الكهربيه لتشغيلها حيث يتلف الكثير منها فى أول لقاء مع الكهرباء نتيجة للحراره التى يولها التيار المار بها.
و لوحظ أن الأجزاء المحتويه على أجزاء ميك****يه كالقرص الصلب أسرع فى التلف من الأجزاء الألكترونيه.
ولعلك تلاحظ الشعارات التى تضعها الشركات على منتجاتها لتخبرك بأن هذا المنتج تم إختباره لمدة 24 أو 72 ساعه متواصله
ولكن مع كل هذا فهناك الكثير مما يمكنك إصلاحه :

من أن أبدأ ؟
-----------
معظم لأعطال تلاحظ بواسطة نظام التشغيل أو البرامج الملحقه به . فمثلا إذا لم تكن الأحرف التى تضغط عليها فى لوحة المفاتيح تظهر على الشاشه فالعطل هنا محتمل أن يكون بلوحة المفاتيح أو فى الوصله بين لوحة المفاتيح واللوححه الأم.
ولكن فى الغالب فإن الخطأيكون فى البرامج ولذلك يجب أن تختبر النظام البرمجى فى البدايه فلربما لا يوجد عطل فى الأجهزه.
ومن أهم البرامج المحتمل وجود خطأ فيها هى تعريفات الأجهزه كتعريف كارت الصوت أو الشاشه .فإذا كان التعريف خاطئا فإن الجهاز الغير معرف لن يعمل أو سيعمل بصوره غير مرضية.

مزودات الطاقه (Power Supplies)
-----------------------------
من أضعف الأجزاء فى الحاسب عيث هى الوصله بينه وبين الجهد العالى الخارجى. ويتعرض مزود الطاقه إلى ثلاثة أعطال رئيسيه :
العطل الكلى و عطل المروحه و ضياع القدره على تنظيم الجهد
العطل الكلى يعنى عدم وجود صوت أو إضاءه للشاشه عند الضغط على مفتاح الطاقه .ولن تدور مروحه وحدة الطاقه أيضا
و لذلك يجب الكشف أولا عن بعض العناصر الأساسيه :
1- تأكد من عمل مصدرالتغذيه الخارجيه وذلك بالكشف عنه بواسطة إضاءة مصباح .
2- تأكد من توصيل وتثبيت كابلات التغذيه فى الجهاز فى هذا المصدر الخارجى
3- أحيانا تحتوى وحدة التغذيه فى الجهاز على مفتاح لضبط عمل الجهاز على 110 فولت أو 220 فولت . فتأكد من أنه موضوع بما يناسب الجهد فى دولتك.
4- بعد أن تأكدت من التثبيت الجيد لوحدة التغذيه . فعليك بالكشف عن وجود كسر فى مفتاح الطاقه الموجود فى واجهة صندوق الحاسب .أو أنه عند الضغط عليه يظل بالداخل . ولذلك ستحتاج إلى مقياس لمعرفة ذلك وذلك ب :
أ- إفصل الطاقه عن الجهاز
ب- ستجد فى خلف مفتاح الطاقه أربع أطراف . قم بالكشف عن الإتصال بين كل زوج فيهم (يجب أن لا يكونوا متصلين).
ج- عند الضغط على المفتاح ستلاحظ أن كل زوجين متقابلين يتلامسان (لنقل الطاقه ).
5- يوجد فى وحدة الطاقه منصهر (Fuse) . قم بالكشف عليه . مع أننى لم أقابل أحدهم فاسدا من قبل .

أحذر المكثفات الكبيره فقد يؤدى لمسها إلى صدمتك بشحنه كهربيه كبيره.

الضوضاء المسموعه من وحدة الطاقه .قد تكون سببها المروحه الداخليه (تتفاوت هذه الضوضاء من مكان لأخر حسب درجة الحراره و الرطوبه والعوامل البيئيه فى المكان ) فإذا علت تلك الضوضاء فربما تكون المروحة فى حاجه إلى تنظيف .

* إذا توقفت المروحه فسيفسد مزود الطاقه نتيجه للحراره العاليه فيه. ولذلك سارع بشراء مروحه جديده.

وحدة الطاقه لن تعمل فى بعض الأحيان إذا كانت أى الأطراف الموصله بها متلامسه. لذلك أعد فك وتركيب أطراف وحدة الطاقه من الأجزاء الأخرى واحدة تلو الأخرى. ثم حاول تشغيل الجهاز فإذا عمل بصوره طبيعيه فإن بعض الأطراف كانت متلامسه وربما يرجع ذلك إلى عطل فى الجزء المتصل بها.

يوجد عطل أخر يسببه وحده التغذيه و هو أن يعيد الحاسب تشغيل نفسه باستمرار عندما تهتز منضدة الحاسب أو عندما يتحرك أحد فى الغرفه. فالغالب هنا هو وجود وصله مغلقه ( Short) فى وحدة التغذيه .

مشكله أخرى يمكن أن تكون سببا فى المشاكل . وهى التأريض الغير مرغوب فيه بجسم علبة وحدة التغذيه ولذلك عليك بإخراج الوحدة وعزلها عن الجهاز ثم تشغيلها مره أخرى.
وهذه المشكله قد تحدث فى الأجزاء الأخرى. مثل مشغل الأقراص المرنه و الليزريه.

ومن المشاكل الشائعه أيضا هو وجود صفير ذو ترددعالى (قد يضايق الصغار و الحيوانات) من وحدة التغذيه ناتجا من عطل فى المكثف . ولإصلاح ذلك حاول تغيير وضع الجهاز فالترددات العاليه لها قدره توجيه عاليه (highly directional). أما إذا لم يجدى ذلك فعليك بتغيير المكثف ولكن :
1- يجب أن يكون مكثفا مثله تماما أى بقيمة الفولت و السعه المدونين عليه
2- لاحظ القطبية عند وضع المكثف فالموجب له مكان و السالب له مكان (مهم).
3- يجب عليك فك جميع الأجزاء الصلبه فى الجهاز أثناء هذه العملبه.

لوحة المفاتيح :
-------------
فى الغالب فإن لوحة المفاتيح لها كفاءه عاليه. ورخيصة الثمن.
فعندما يستمر المفتاح مضغوطا أو يعطب تماما يمكن تغييره أو تعديل وضعه.

أما العطل الكلى فى لوحة المفاتيح سيوقف النظام التحميل ليخبرك بذلك.

و أحيانا يكون العطل ناشئا عن الدائره المتكامله الخاصه بلوحة المفاتيح والموجوده باللوحه الأم والتى تدعى (Keyboard BIOS) - وهى دائره متكامله بعشرين طرفا فى كل جانب بطول 2 بوصه و عرض 3\8 بوصه. وغالبا تكون مثبته على قاعده.ويمكن معرفتها أيضا بوجود حرفين KB مكتوبان عليها. و يمكن تغييرها. ولكن قبل تغييرها حاول فكها وإعادة تركيبها
فربما صدأت الأرجل ولكن لاحظ ترتيب الأرجل ووضعها على القاعده.

اللوحه الأم:
----------
إن اللوحة الأم تصنع بتكنولوجيا عاليه جدا وحتى أن الشركات المصنعة تكتب عليها تحذيرات لمنع العبث بها. ولهذا السبب زودت اللوحات الأم بصفارات تنطلق عند وجود عطل فى مكان ما.

* فصفاره واحده تعنى أن دائرة إنعاش الذاكره ميته ( memory refresh
circuitry ) ولكننا لانملك سوى تغييرها.

* أما صفارتين فإشاره لعطب فى الذاكره أو كارت الألوان

* أما ثلاث صفارات (بطيئه) فتعطى إشاره لوجود عطل فى البنك (Slot) الأول للذاكره (RAMs) و السبب ممكن أن يكون عيب فى التثبيت أو تلف كلى أو أن الجزء غير متوافق . ولذلك فعليك نقل الذاكره (RAM) إلى بنك أخر (Slot)

* ثمان صفارات سريعه تعنى عدم وجود كارت اللألوان ( VGA) وفى الغالب عليك بتثبيت الكارت.

معظم اللوحات الأم بها
System BIOS,Keyboard BIOS, Cach Memory, Maim memory ,clock Crystal,and Battary
ف Sytem BIOS فهو دائره تكامليه من نوع الإبروم وهو يحتوى على معلومات تختص باللوحه الأم. ويمكن تحديثه بواسطة برامج تنزل من الأنترنت أو موجوده على أقراص مرنه 3.5 بوصه . ولكن لا يمكنك إستبداله بأخر لنوع مختلف عن اللوحه الأم خاصتك.

الدوائر المتكامله للبيوس أو للوحة المفاتيح يمكن معرفة عطبها أحيانا برؤية بقعه محترقه فى وسط سطح الدائره المتكامله ناشئه عن الحراره العاليه التى أدت للعطب.

من المشاكل التى تحدث أثناء إصلاح أو ترقية اللوحه الأم هوضياع التظبيطات (Setting) الموجوده على ( CMOS). و ينتج ذلك عن إحداث دائرة قصر (Short Circuit) لفتره وجيزه على أقطاب البطاريه. و عندها ستظهر لك الرسائل الأتيه:
"CMOS Checksum Error"
"CMOS Display Type Doesn't Match"
"CMOS Memory Size Mismatch"
وعندها أدخل على "CMOS Setup" و غالبا يكون بضغط مفتاح "Delete" أثناء بداية عمل الجهاز. و أختيار "Set CMOS to Default Setting" ثم الحفظ و الإعادة التشغيل.

من المشاكل الشائعه أيضا فى اللوحه الأم هو الإنهيار الميك****ى لأطراف المخارج مثل وصلات لوحة المفاتيح . ومن الممكن ملاحظة هذه المشكله بواسطة رؤية الأطراف الذهبيه للشرائح (Slots) إذا كانت محترقه أو مؤكسده ويمكن تنظيفها بحرص بالكيروسين . فإذا لم تنجح هذه الطريقه فعليك بنقل الكارت إلى شريحه أخرى.

وفى بعض الأحيان تنكسر أطراف (PINs) لوحة المفاتيح داخل الوصله المعاكسه فى اللوحه الأم. ويمكن رؤية ذلك بالعين. وهنا يلزمك بعض المهاره لإخراجها أو الإستسلام للأمر. حيث يمكن تركيب مخرج أخر و فصل المخرج القديم.

البطاريات :
---------
المؤشر على إنتهاء عمل البطاريات. هو ظهور الرساله :
"CMOS battery state low"
عند تشغيل الجهاز.
وهنا يمكنك إستبدالها بواحده مشابهه وغالبا تكون من 3 إلى 6 فولت .

ويمكنك وضع بطاريات خارجيه أيضا بدل البطاريات الداخليه ولكن عليك أن تنقل (jumper) بجوارها من الحاله (internal) إلى الحاله (External).

الذاكره الرئيسيه (Main Memory)
------------------------------
الخلل فى الذاكرة الرئيسيه يسبب ترقف الجهاز عن العمل. وأحيانا يحدث هذا مع بعض البرامج التى تستخدم الذاكرة بشكل كبير.. ويتم الكشف عن الذاكرة الرئيسيه بواسطة برامج معينه.
والشرائح المخصصه للذاكره الموجوده فى اللوحات الأم التى تعمل مع المعالجات المتوافقه .عددها 2 وبها 72 طرف وتستخدم ذاكرة من نوع ( SIMMs)

ويتم معرفة وجود عطل بالذاكرة عند سماع ثلاث صفارات بطيئه عند بداية تشغيل الجهاز.

وفى الغالب يستدعى ذلك إعادة تثبيتها أو تغيير مكانها على اللوحة الأم.

ولعلك تسأل هل أستعمل شريحتين من الذاكره (مثلا 64و 64 ميجا بايت) أم أستعمل شريحه واحده (128 ميجا بايت).
فى الواقع الشريحه الواحده قد تكون أسرع و لكن إذا عطبت فعليك بتغييرها كلها . أما إذا كان لديك شريحتين فستغير واحدة فقط.
و عليك بالتضحيه إما بالسرعه أو بالمال.

محركات الأقراص المرنه (Floppy Drives)
------------------------------------
وهى من أكثر الأجزاء التى يصيبها الخلل . و السبب الأول هو رخص أثمانها التى لا تكفى لضمان الجوده فى أجزائها الإلكتروميك****يه. والسبب الأخر هو الكفاءة المنخفضه للأقراص المرنه نفسها (فلعلك تجد بعض الأقراص الفاسدة حتى قبل إستعمالها).
أما الأقراص المرنه ( 3,5 بوصه) بها بوابه معدنيه تفتح وتغلق بواسطه زنبرك صغير بداخلها. وفى بعض الأحيان تنحشر هذه البوابه داخل المحرك مما يمنع خروج أو دخول القرص.

إذا ظلت اللمبه الموجوده فى المحرك مضيئه باستمرار فتأكد من أن تثبيت كابل الطاقه له غير معكوس.

أحيانا يحتاج رأس القراءه إلى التنظيف ومن أسهل الطرق لذلك هى قرص يباع لهذا الغرض.

أحيانا لا يستطيع المحرك أن يفتح القرص بداخله . فجرب أن تعزل جسم المحرك عن العلبه الخارجيه ( Case) أو أن تخرجه خارجها تماما.

القرص الصلب (Hard Drive)
------------------------
إن القرص الصلب له كفاءة عاليه للعمل فترات طويله لكنه يعطب فجأه مصدرا أزيزا عاليا . والسبب فى عطبه قد يكون الإستعمال السيىء للبرامج . و لتفادى ذلك تجنب إستخدام أى من الطرق لضغط القرص الصلب فهى تقلل من الأداء العام للنظام و تقوم بمضايقتك عند حدوث مشكله مدعية أنها تعيد إصلاح البيانات المفقوده. و الطريقه المثلى لزيادة المساحه التخزينيه للقرص الصلب هى شراء قرص صلب جديد.

بعد إستخدام الجهاز لفترات طويله تتشتت المعلومات بداخل القرص الصلب ويبذل جهدا كبيرا فى العثور عليها بعد ذلك . ولذلك عليك بإعادة تنظيم المعلومات عليه بتشغيل أحد البرامج الملحقه بالويندوز وهو (DEFRAG.EXE).

ومن أهم الأسباب الأخرى لوجود الأعطال هو عدم وجود مساحه كافيه خاليه فى القرص الصلب. أو إعادة تشغيل الجهاز يدويا أثناء عمل نظام التشغيل.
و على الأقل يجب أن تترك 10% من مساحة القرص الصلب خاليه لأن الويندوز يحتاج لعمل ذاكره تخيليه منها. فإذا كان القرص مليئا فإن الويندوز سيتوقف عن العمل بكفاءه. ومن الأسباب الأخرى لذلك فعندما تنفذ الذاكره الأساسيه فى الجهاز فإن الويندوز يأخذ جزء من القرص الصلب ليستعمله كذاكره . و بعض البرامج تقوم بإنشاء ملفات تخزينيه أثناء عملها مما يملىء القرص .

بعض الفيروسات تقوم بالكتابه على أول القرص (فى البيتات الأولى) مما يجعل القرص غير مرئى ولا يمكن التعامل معه بواسطة اوامر ك Formate او Fdisk ولكن الحل هنا هو عمل (Low Level Formate) وذلك من خلال قرص مرن مختلف لكل نوع من الأقراص الصلبه.

الضوضاء العاليه من القرص الصلب دليل على عطل ميك****ى.


كارت الفيديو أو الألوان(Video Adapters) :
--------------------------------------
معظم أعطال كارت الألوان تظهر أثناء تركيبها فى الجهاز لأول مرة. فعدم التثبيت الجيد لها قد يحدث ثمان صفارات متتاليه أثناء بداية التشغيل ولن تظهر أى بيانات على الشاشه.

إذا كان التثبيت جيدا ولكن مازالت الأعراض موجوده فعليك بتغيير مكان كارت الألوان.
لاحظ أن التطور فى كارتات الألوان سريع يصاحبه تطور فى البرمجيات خصوصا الألعاب لذلك قد لا تعمل بعض الألعاب بكفاءه أو لا تعمل على الإطلاق حسب الكفاءه المصممه لها.

الشاشه (Monitor)
----------------
معظم أعطال الشاشه تكون إنهيارا كليا حيث لن يضىء مؤشر الطاقه بها. وهذا ممكن أن يحدث بسبب مشكلة بسيطه مثل إنهيار ال "Fuse" أو قد يحدث بسبب مشكله أكبر وهو عطب فى محول الجهد العالى "Flyback transformer" أو عطب
فى الشاشه نفسها " CRT" التى تغييرها يتكلف ما يقرب من نصف ثمن الشاشه الكامله أو يزيد.

الشاشات الموضوعه بجوار بعضها البعض قد تحدث خطوطا متحركه عبر الشاشه. لذلك عليك بإبعاد الشاشات عن بعضها قليلا و إبعاد السماعات الكبيرة عنها.

الصورة المتذبذبه أو فقدان أحد الألوان الأساسيه ممكن أن يعود سببه على كارت ال (VGA). أو مجال مغناطيسى خارجى أو المكيفات المحيطه .

---------------------------
يوجد العديد من الأعطال و الكثير من طرق الإصلاح التى لا يمكن شرحها كتابتا ولكن مع الخبرة و المحاوله المستمره للتعلم ستعرف الكثير .
وعليك ألا تخاف ما دمت تأخذ بعوامل الأمان. و أن تقرأعن المكونات المختلفه وطرق قياسها.
-----------------------
المراجع
--------
http://docs.online.bg/PC....dex.htm
http://docs.online.bg/PC/Upgrading_P...ated/index.htm
http://www.daileyint.com/hmdpc/repair.htm
__
تم بحمد الله.
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الأربعاء مارس 28, 2007 8:43 pm

الصورة التلفزيونية :
سأشرح باختصار و بعيداً عن التعقيد ما أمكن الإشارة التلفزيونية ..
1- تحويل الصورة الضوئية إلى معلومات كهربائية :
مبدأ المسح :
الصورة التلفزيونية يتم إرسالها على شكل معلومات متتابعة في كل لحظة ترسل معلومات نقطة واحدة من الصورة بحيث يتم المرور على كل نقطة ضمن محتويات الصورة بشكل دوري..
يوجد الكثير من التقنيات لتحقيق هذه الفكرة و لكن المستخدمة حالياً هي شرائح الـ سي سي دي و هي عبارة عن مصفوفة من الترانزستورات الضوئية تتوضع على شريحة واحدة و تمثل ذاكرة تسلسلية ..

و لكن ببساطة الترانزستور الضوئي هو عبارة عن عنصر الكتروني تتغير مقاومته بحسب الضوء الساقط عليه
يتم جمع هذه الترانزستورات على مجموعة من الصفوف المتعاقبة على شكل شريحة صغيرة مصنعة وفقاً لتقنية الدارات المتكاملة عالية التكامل
يتم تركيز الصورة المرئية من خلال العدسة على شريحة السي سي دي
و بالتالي يمثل كل ترانزستور في هذه الحالة عنصراً من عناصر عناصر الصورة بحيث يتناسب التيار الذي يمرره الترانزستور مع شدة الضوء الساقطة عليه
تتم عملية مسح متتابعة للترانزستورات سطراً سطراً بواسطة دارة تحكم بحيث نحصل على تيار متغير يتناسب مع تفاصيل المشهد الذي نشاهده
إشارة الصورة الناتجة يضاف إليها بعض المعلومات المساعدة مثل نبضات إطفاء أفقية و أخرى عمودية و معلومات تزامن ..و إشارة الصوت ..
و تصبح الإشارة الناتجة جاهزة للمرحلة التالية .. مثل التسجيل على شريط مغناطيسي أو التعديل لتصبح إشارة تلفزيونية
يتبع في أجزاء لاحقة
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف محمود ابو غربيه في الثلاثاء أبريل 17, 2007 5:02 pm

بارك الله فيك

موضوع شيق جدااا

بس محتاج وقت للقراءة

لى عودة إن شاء الله

محمود ابو غربيه
نبض المنتدى
نبض المنتدى

عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 17/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس في الإليكترونيات

مُساهمة من طرف أحمد رجب في الخميس أبريل 19, 2007 4:40 pm

مشكور اخى محمود ابو غربيه
تحياتى
avatar
أحمد رجب
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 204
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى